علاج السيلوليت

 

السيلوليت هي مشكلة عامة لكل امرأة نحيفة أو سمينة. السيلوليت هي مشكلة جمالية قد تحدث مع تأثير هرمون الاستروجين وتزداد عند التغذية المفرطة وغير المتوازنة أو زيادة الوزن أو عدم النشاط.

و السيلوليت هي حالة أكثر شيوعا في الأرداف والوركين على شكل الحفيرات ذات منظر قشر البرتقال. ويمكن السيطرة عليه مع الرياضة الخفيفة مثل المشي والسباحة وأساليب العلاج المناسبة. كما أن علاج السيلوليت ليس فقط لإزالة السيلوليت بل لزيادة نوعية الجلد .

إذا كنت تعتقد أن السيلوليت لا يمكن إزالته بدون التخسيس أو النزول إلى الوزن المثالي أو تقليل الخلايا الدهنية فأنت تخطأ. لأن واحدا من أهم أسباب السيلوليت هو فقدان جسمك مرونته. من الطبيعي تراكم الدهون في الوركي والساقين العلويين في المرأة اعتمادا على هرمون الاستروجين. وسبب كون السيلوليت مزعجا وخاصة اعتباره مشكلة بعد 30 من العمر هو التدهور في بنية بشرتك. أي يمكن تخفيف منظر قشر البرتقال بمجرد تحسين نوعية البشرة فقط. كما يمكن تحسين نوعية البشرة حتي في جلسة واحدة فقط مع طاقة ترددات الراديو.

 

الترهلات في الجسم تحدث خاصة نتيجة التغيرات السريعة في الوزن و الفترة ما بعد الولادة و الحياة من دون الحركة و عدم تحريك العضلات بشكل فعال. والترهلات تظهر بشكل أبرز في الأوجه الداخلية من الذراع و البطن والخصر والظهر والورك و الوجهين الداخلية والخلفية من الساقين، وقد يضيف إليها السيلوليت في بعد المناطق المعينة من الجسم.


وقد يستخدم في علاجه مثل ميزوثيرابي السيلوليت و طريقة PRP و شد البشرة بالخيوط و  شد البشرة الساتاني. فالخيوط المستخدمة في الأواني الأخيرة هي مواد عالية من حيث سعة الحمل و الشد و الرفع، ويتم تطبيقها في الجسم بتقنية النسيج الشبكي و تقنية شبكة الحشرات و تقنية التعليق، و تعطي نتائج مرضية للغاية. كما يتم تطبيق طريقة شد البشرة الساتاني في الترهلات التي تحدث بسبب الجاذبية الأرضية

يمكن علاج الشقوق و الندوب أيضا!

قد تحدث هناك " Stria" أي الشقوق على البشرة في مرحلة المراهقة (Adölesen) و بعد الولادة و  النفاس و بعد فترات زيادة أو فقدان الوزن السريع، أو تحدث " Skar" أي الندوب بعد أي إصابة في الجسم. فطريقة ميزوثيرابي أو PRP أو الترددات الراديوية ذات الإبرة الذهبية الجزئية تساهم في عملية الشفاء. يتم تطبيق طريقة ميزوثيرابي التي تحفز عملية إصلاح البشرة على الشقوق والندوب من قبل طبيبة الأمراض الجلدية الخبيرة بعناية، و بذلك تبدأ عملية التحسن في المنظر. بالإضافة إلى طريقة الميزوثيرابي التي يتم تطبيقها من خلال تخدير المنطقة المعنية على إجراء جلسة واحدة في كل 1-2 أسبوع، فإن طريقة PRP باستخدام دمك تجعل تحسنا كبيرا جدا. طريقة PRP (Platelet Rich Plazma) تعتمد على مبدأ فصل الخلايا الغنية من حيث عوامل النمو والشفاء عن الدم المأخوذ من ذراعك ومنحها إلى المناطق المتضررة بعناية. ولها تأثير كبير في علاج الشقوق والندوب. كما أن لطريقة الترددات الراديوية ذات الإبرة الذهبية الجزئية تأثير كبير جدا في الحد عن الشقوق و شد البشرة. وبالإضافة إلى ذلك كلها، من الضروري التغذية المتوازنة والرياضة وتناول الكثير من السوائل والتجنب عن العادات الضارة لصحة الجسم والبشرة.



الموعد

سيتم إبلاغ وقت الموعد المناسب لك وفقا لرغبتك.

يرجى أن تحضر في عيادتنا قبل 20 دقيقة على الأقل من الساعدة المحددة في تاريخ الموعد.

الاسم الأول والأخير*
هاتف*
موعد موعدك:*
 / 
 / 
الخاص بك نوع الحدث:*
رسالتك